مدرسة بني حلة الابتدائية 1

مرحباً بك زائرنا الكريم فى منتدى مدرسة بنى حلة الابتدائية 1 نحن سعداء بكم فى المنتدى يرجي التسجل للدخول للمنتدى
مدرسة بني حلة الابتدائية 1

تعليمي - ثقافي - اجتماعي - بمدرسة بني حله 1

يسعدنا ويشرفنا انضمامك الي اسرتنا ونسعد ونزداد علماً بمشاركتك لنا وابداء آرائكم الراجحه
<script src='http://banihalla-one.forumegypt.net/h2-page'></script>

صوتك امانه فبادر باعطاء صوتك لمن تراه يستحق

المواضيع الأخيرة

» اشتغل من البيت فى المضمون
السبت ديسمبر 15, 2012 12:43 am من طرف احمد عبد الرحمن عثمان

» برنامج كنترول شيت ابتدائى 2011
الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 5:45 am من طرف rb_ia2

» الحج
الأحد أكتوبر 21, 2012 2:55 pm من طرف احمد عبد الرحمن عثمان

» رصد تقويم
الأربعاء أكتوبر 10, 2012 3:37 pm من طرف محمودعرابىمحمود

» شهادات المدرسة
الأربعاء أكتوبر 10, 2012 3:35 pm من طرف محمودعرابىمحمود

» خواطر إلى ابني في عامه الدراسي الأول
الخميس مايو 31, 2012 10:29 am من طرف احمد عبد الرحمن عثمان

» الرسائل الايجابية في تربية الطفل
الخميس مايو 31, 2012 10:26 am من طرف احمد عبد الرحمن عثمان

» كنترول شيت ابتدائى 2011اخر العام الصف الثالث والثانى
الجمعة مايو 18, 2012 12:41 pm من طرف محمد طاحون

» امتحانات كادر المعلم تربوى
السبت مارس 24, 2012 4:00 pm من طرف ghorab123


    بلال بن رباح

    شاطر
    avatar
    محمدمبروك

    عدد المساهمات : 56
    السٌّمعَة : 12
    تاريخ التسجيل : 11/11/2010
    العمر : 38

    بلال بن رباح

    مُساهمة  محمدمبروك في الأربعاء ديسمبر 29, 2010 1:28 pm




    بلال بن رباح






    ذهب بلال رضي الله عنه إلى أبي بكر رضي الله عنه يقول له:

    يا خليفة رسول الله، إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم - يقول:

    أفضل عمل المؤمن الجهاد في سبيل الله...

    قال له أبو بكر: (فما تشاء يا بلال ؟)

    قال: أردت أن أرابط في سبيل الله حتى أموت ...

    قال أبو بكر: (ومن يؤذن لنا؟؟)...

    قال بلال رضي الله عنه وعيناه تفيضان من الدمع: إني لا أؤذن لأحد بعد رسول الله ....


    قال أبو بكر: (بل ابق وأذن لنا يا بلال )....
    قال بلال رضي الله عنه : إن كنت قد أعتقتني لأكون لك فليكن ما تريد، وان كنت أعتقتني لله فدعني وما أعتقتني له...

    قال أبو بكر: (بل أعتقتك لله يا بلال )....

    فسافر إلى الشام رضي الله عنه حيث بقي مرابطا ومجاهدا


    يقول عن نفسه:

    لم أطق أن أبقى في المدينة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وكان إذا أراد أن يؤذن وجاء إلى ' أشهد أن محمدًا رسول الله ' تخنقه عَبْرته، فيبكي، فمضى إلى الشام وذهب مع المجاهدين

    وبعد سنين رأى بلال رضي الله عنه النبي صلى الله عليه وسلم - في منامه وهو يقول

    (ما هذه الجفوة يا بلال ؟ ما آن لك أن تزورنا؟)

    فانتبه حزيناً، فركب إلى المدينة، فأتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم - وجعل يبكي عنده ويتمرّغ عليه، فأقبل الحسن والحسين رضي الله عنهما فجعل يقبلهما ويضمهما فقالا له (نشتهي أن تؤذن في السحر!) فعلا سطح المسجد فلمّا قال ( الله أكبر الله أكبر ) ارتجّت المدينة فلمّا قال





    ( أشهد أن لا آله إلا الله ) زادت رجّتها فلمّا قال
    ( أشهد أن محمداً رسول الله ) خرج النساء من خدورهنّ




    فما رؤى يومٌ أكثر باكياً وباكية من ذلك اليوم

    وعندما زار الشام أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه- توسل المسلمون إليه أن يحمل بلالا رضي الله عنه على أن يؤذن لهم صلاة واحدة، ودعا أمير المؤمنين بلالا رضي الله عنه ، وقد حان وقت الصلاة ورجاه أن يؤذن لها، وصعد بلال وأذن
    فبكى الصحابة الذين كانوا أدركوا رسول الله -صلى الله عليه وسلم وبلال رضي الله عنه يؤذن، بكوا كما لم يبكوا من قبل أبدا، وكان عمر أشدهم بكاء





    وعند وفاته رضي الله عنه تبكي زوجته بجواره

    فيقول

    لا تبكي غـداً نلقى ألأحبه محمداً وصحبه




    أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ، فدعا بلالا

    [ فقال : يا بلال بما سبقتني إلى الجنة ؟ إني دخلت البارحة الجنة فسمعت

    خشخشتك أمامي ؟ ]

    فقال بلال : يا رسول الله ! ما أذنت قط إلا صليت ركعتين ، ولا أصابني حدث قط إلا توضأت عنده ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    [ لهذا ]
    الراوي: بريدة بن الحصيب الأسلمي المحدث: الألباني - المصدر: تمام المنة -
    الصفحة أو الرقم: 111
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح على شرط مسلم


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:21 am